روابط للدخول

بغداد تنفي علاقتها بالأنثراكس / مصر تحذر من توسيع الحرب / تنشيط العقوبات الذكية / محاكمة نزار الخزرجي / رأي المعارضة العراقية في ضرب العراق


نفى مسؤولون عراقيون أي صلة للعراق بإنتشار بكتريا الجمرة الخبيثة في الولايات المتحدة، متهمين واشنطن بتلفيق هذه الإدعاءات كذريعة لتوسيع نطاق حملتها العسكرية. حذر وزير الخارجية المصري من أن توسيع نطاق الحرب ضد الإرهاب لتشمل دولاً كالعراق، سيؤدي لا الى إغضاب الشعوب العربية فحسب، بل الى إغضاب الحكومات العربية أيضاً. توقعات بأن الولايات المتحدة لن تتخذ إجراءاً عسكرياً في الوقت الراهن لإطاحة الرئيس العراقي صدام حسين، إلا أنها قد تكون مستعدة لتضييق الخناق عليه بتنشيط العقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة. وجهت جمعية الحقوقيين العراقيين رسالة إلى رئيس البرلمان الدانماركي تقول فيها بأن موقف الفريق الركن نزار الخزرجي بالتخلي عن صدام حسين موقف شجاع مما يستدعي عدم تقديمه الى المحاكمة. صحيفة الحياة تجري استطلاعاً لأراء شخصيات عراقية معارضة حول احتمالات أن يكون العراق هدفاً ضمن دائرة الأهداف الأميركية.

تنوعت إهتمامات الصحف العربية بالشأن العراقي. لكن قبل أن نعرض لأهم ما جاء في تلك الصحف، أقرأ بعضاً من أهم العناوين العراقية التي أبرزتها الصحف العربية:

الشرق الأوسط اللندنية: بغداد تكرر نفيها لعلاقتها بإصابات الجمرة الخبيثة في أميركا وتجدد رفضها لعودة مفتشي أسلحة الدمار الشامل الدوليين.

الزمان اللندنية: محللون يرجّحون موافقة روسيا على مشروع العقوبات الذكية.

البيان الإماراتية: ضرب العراق وتهميش الصراع العربي الاسرائيلي هدفان أميركيان.

الحياة اللندنية: العراق يطلب من الجمعية العامة مناقشة اثار استخدام اليورانيوم المنضب.
ونشرت الحياة أيضاً استطلاعاً لأراء جماعات عراقية معارضة حول إحتمالات تعرض العراق الى ضربة عسكرية أميركية.

--- فاصل ---

كتبت صحيفة الشرق الأوسط اللندنية أن مسؤولين عراقيين نفوا أي صلة للعراق بإنتشار بكتريا الجمرة الخبيثة في الولايات المتحدة. واضافت الصحيفة أن المسؤولين العراقيين شددوا على أنهم غير مستعدين للسماح بعودة المفتشين الدوليين، متهمين واشنطن بتلفيق هجمات الجمرة الخبيثة كذريعة لتوسيع نطاق حملتها لمكافحة الارهاب لتشمل دولاً أخرى. في هذا الإطار نقلت الصحيفة عن هدى صالح مهدي عمّاش عضو القيادة القطرية في حزب البعث الحاكم أن موقف العراق واضح وهو أنه لن يقبل عودة فريق التفتيش عن الأسلحة.
من جهة أخرى، قالت صحيفة الحياة اللندنية إن العراق طرح مشروع قرار في لجنة نزع السلاح العام التابعة للجمعية العامة بخصوص آثار استخدام اليورانيوم المنضب. وزادت الصحيفة أن بغداد أشارت الى أن استخدام ذخائر حربية مشبعة باليورانيوم المنضب أطلق جزيئات مشعة وغباراً كيمياوياً تنقله العوامل الجوية الى مناطق واسعة.

--- فاصل ---

مستمعينا الأعزاء..
قبل أن أواصل عرض بقية فقرات هذا العرض، نستمع في ما يلي الى عرض لأهم ما جاء في صحف أردنية صادرة اليوم عن الشأن العراقي:

(رسالة عمّان)

--- فاصل ---

صحيفة البيان الإماراتية نسبت الى وزير الخارجية المصري أحمد ماهر تحذيره من توسيع نطاق الحرب ضد الإرهاب لتشمل دولاً كالعراق. وقال ماهر في تصريحات أدلى بها في باريس إن توسيع نطاق الحرب سيؤدي لا الى إغضاب الشعوب العربية فحسب، بل الى إغضاب الحكومات العربية أيضاً.
صحيفة الزمان اللندنية كتبت أن جامعة الدول العربية دعت الولايات المتحدة الى الحوار مع العراق. واشارت الى أن واشنطن نفت صلة بغداد بالجمرة الخبيثة. هذا في حين تحدثت الصحيفة في خبر آخر عن أنباء في إتجاه وجود حشود عسكرية تركية على الحدود العراقية تحسباً لضربة أميركية.
في محور آخر، لفتت الزمان الى أن واشنطن ولندن تستعدان لطرح مشروع العقوبات الذكية مجدداً على مجلس الأمن. في هذا الإطار نقلت الصحيفة عن مسؤول عربي كبير لم تذكر إسمه أن من غير المرجّح أن تتخذ الولايات المتحدة إجراءاً عسكرياً في الوقت الراهن لإطاحة الرئيس العراقي صدام حسين، إلا أنها بحسب الزمان قد تكون مستعدة لتضييق الخناق عليه بتنشيط العقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة على البلاد منذ أحد عشر عاماً.

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي..
نعود لمراسلينا، وهذا مراسلنا في بيروت علي الرماحي يعرض لأهم ما جاء في الصحف اللبنانية الصادرة اليوم عن الشأن العراقي:

(رسالة بيروت)

--- فاصل ---

الزمان اللندنية نسبت الى مصادر ايرانية تأكيدها استئناف الرحلات الجوية المباشرة بين طهران وبغداد الشهر المقبل. ونقلت الصحيفة عن مصادر في مؤسسة الطيران المدنية الايرانية أن 17 مطاراً في مختلف المحافظات الايرانية سيقوم برحلات مباشرة الى العراق.
في سياق آخر، تناولت الصحيفة قضية الضابط العراقي الذي تتهمه أوساط عراقية معارضة في الدنماراك بإرتكاب جرائم حرب، ونقلت في هذا الخصوص عن رسالة وجهتها جمعية الحقوقيين العراقيين الى رئيس البرلمان الدانماركي أن موقف الفريق الركن نزار الخزرجي بالتخلي عن صدام حسين موقف شجاع مما يستدعي عدم تقديمه الى المحاكمة.
واضافت الرسالة التي وقعها طارق علي الصالح رئيس جمعية الحقوقيين أن أوامر إستخدام الأسلحة الكيمياوية أو أي جريمة حرب أو جريمة ضد الإنسانية كجريمة الأنفال لا يمكن أن تصدر إلا من رأس النظام وهو صدام حسين أو من يخول من قبله وهو ابن عمه علي حسن المجيد.

--- فاصل ---

صحيفة البيان الإماراتية أشارت في مقال تحليلي الى ما اعتبرته أوجه القصور في الدبلوماسية البرلمانية الكويتية في التعامل مع العراق. وفي هذا الإطار لفتت الصحيفة الى عدم قدرة البرلمان الكويتي على تشكيل لجان مناصرة الأسرى الكويتيين، وعدم قدرته على حشد الجهود الشعبية في الدول التي زارتها وفود كويتية. لهذا رأت البيان الإماراتية أن الديبلوماسية البرلمانية الكويتية في حاجة الى مراجعة أهدافها وتفعيل دورها فيما يتعلق بالتعامل مع العراق.

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام..
قبل أن أعرض لآخر فقرة من فقرات جولتنا اليومية على العناوين العراقية في صحف اليوم، نستمع في ما يلي الى عرض لأهم ما جاء في صحف كويتية عن الشأن العراقي يقدمه مراسلنا في الكويت محمد الناجعي:

(رسالة الكويت)

--- فاصل ---

في سياق الحملة العسكرية الأميركية ضد أفغانستان لمّح مسؤولون في إدارة الرئيس جورج دبليو بوش الى إحتمالات أن يكون العراق هدفاً ضمن دائرة الأهداف الأميركية.

صحيفة الحياة استطلعت أراء شخصيات عراقية معارضة حول الإحتمالات المطروحة:
الدكتور موفق الربيعي وهو عضو قيادي سابق في حزب الدعوة الاسلامية رأى أن ضرب العراق سيخضع لثلاثة خيارات: أن تكون الضربة أقوى من ضربة عام 1998، أو أن تحاول الولايات المتحدة إطاحة رأس النظام وإستبداله بعسكري آخر يحاول ضبط الأمور وتصفية أسلحة الدمار الشامل العراقية. والخيار الثالث أن تبدأ حملة دولية تقوده الأمم المتحدة ضد العراق تتضمن الحرب على رأس النظام ومؤسساته العسكرية والأمنية وحرمانه من مصادر العملة النفطية وتجميد أمواله في الخارج وإعطائها الى قوى المعارضة العراقية.
اسماعيل القادري وهو سياسي مستقل، رأى أن مجريات الأمور الحالية ستقود الى ضربة عسكرية تشنها الولايات المتحدة ضد العراق.
أما الكاتب السياسي العراقي عبدالحليم الرهيمي فأشار الى ان المعارضة العراقية يجب ان تخرج من دائرة الحيرة والتردد وأن تتحرك في إتجاه الدول العربية والاقليمية المعنية بالشأن العراقي والى الولايات المتحدة للبحث في الشكل العملي لتغيير النظام واطاحته دونما حاجة الى عمل عسكري، مضيفاً أن على المعارضة أخذ ضمانات دولية وإقليمية بتقديم المساعدة العسكرية للشعب العراقي وقوى المعارضة في حال إندلاع انتفاضة عسكرية وشعبية في العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG