روابط للدخول

الأسبوع الرابع من الحرب / ألمانيا تقول بإطاحة طالبان / مقتل مدنيين إسرائيليين


- الحرب ضد الإرهاب تدخل أسبوعها الرابع، فيما الطائرات الأميركية تواصل دكّ مواقع طالبان في كابول والجبهات الأمامية. - المستشار الألماني يشدد في باكستان على ضرورة إطاحة حكم طالبان. - مقتل مدنيين إسرائيليين على يد مسلحين فلسطينيين في الوقت الذي تعلّق فيه اسرائيل سحب قواتها من المدن الفلسطينية.

- دخلت العمليات العسكرية الأميركية في أفغانستان اسبوعها الرابع مع عدم وجود مؤشرات الى قرب إنهيار حركة طالبان. واللافت أن الغارات الأميركية أسكتت الدفاعات الجوية لطالبان، لكن قوات الحركة ظلت تحتفظ بمواقعها في الجبهات الأمامية ضد قوات التحالف الشمالي.
تقارير صحافية ذكرت أن الطائرات الحربية الأميركية قصفت صباح اليوم (الأحد) أهدافاً داخل العاصمة كابول وفي محيطها. وأشارت التقارير ذاتها إلى أن غارات اليوم أسفرت عن مقتل عشرة مدنيين جراء سقوط قنبلة على حي سكني في العاصمة. هذا في حين زادت تقارير أخرى أن شخصاً قُتل حين ألقت الطائرات الأميركية قنبلة إنشطارية على قرية (غني خال) القريبة من خطوط التماس بين التحالف الشمالي وحركة طالبان. ولم يتوفر تأكيد لهذه الأخبار من مصادر مستقلة.
في غضون ذلك، قال نائب وزير الدفاع الأميركي (بول ولفوويتز) إن الولايات المتحدة ستستخدم كافة أنواع الأسلحة التي تحتاجها للإنتصار على الإرهاب.
صحيفة صانداي تلغراف نقلت عن المسؤول الأميركي أن بلاده مهددة بأسلحة تفتك بالآلاف. لكن مع هذا ستحاول الولايات المتحدة تجنب إلحاق الأذى بالأبرياء على حد تعبير ولفوويتز.

- على صعيد ذي صلة، دعا رئيس الوزراء البريطاني توني بلير بلاده إلى إظهار دعمها الأخلاقي للحرب ضد الإرهاب عن طريق الوقوف بحزم الى جانب الولايات المتحدة.
الحكومة البريطانية قالت في بيان أصدرته أمس (السبت) إن بلير سيحاول إعادة تطمين البريطانيين بأهمية الدور الرئيسي الذي تلعبه بلاده في الحرب ضد أفغانستان.

- من ناحية أخرى، أكد المستشار الألماني غيرهارد شرويدر في محادثات أجراها في إسلام آباد مع الرئيس الباكستاني الجنرال برويز مشرّف، أكد ضرورة إطاحة حكم طالبان من أجل بناء السلم والإستقرار في أفغانستان. شرويدر الذي يزور باكستان في إطار جولة تقوده أيضاً إلى الهند، قال إن أية حكومة أفغانية في المستقبل يجب أن تحظى بحماية الأمم المتحدة وأن تعمل في ظل إشرافها، مؤكداً أن وقف الغارات الجوية ضد طالبان سيؤدي الى تعقيد التوصل الى حل سياسي في أفغانستان.

- على صعيد آخر، شدد مفوض السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا في مقابلة أجراها مع صحيفة (بيلد أم زونتاغ) الألمانية على ضرورة مثول أسامة بن لادن أمام محكمة بعد القاء القبض عليه.
في تطور آخر، قالت الشرطة الباكستانية إن ثلاثة مسلحين مجهولي الهوية إقتحموا كنيسة مسيحية في مدينة (بهاوال بور) الباكستانية، وفتحوا النار على المصلين، ما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن خمسة عشر مصلياً مسيحياً، ورجل شرطة. البابا يوحنا بولص الثاني دان المذبحة، وقال إنه يصلي من أجل الضحايا وعائلاتهم.

- أعلنت الشرطة الإسرائيلية أن مسلحاً فلسطينياً قتل اسرائيلياً كان ينتظر في موقف باصات قرب الحدود مع الضفة الغربية.
وفي حادث آخر أطلق مسلحان فلسطينيان النار على المارة في شارع رئيسي في مدينة (هايغرا). وقالت الشرطة الإسرائيلية أن الهجوم أدى إلى مقتل ما لا يقل عن مدني إسرائيلي وإصابة عشرة آخرين بجروح، إضافة إلى مقتل المسلحين الفلسطينيين على يد الشرطة الإسرائيلية.
يشار إلى أن إسرائيل علّقت أمس خطة لسحب قواتها من مدينة بيت لحم وضاحية بيت جالا الخاضعتين لنفوذ السلطة الفلسطينية. وأفاد مسؤولون إسرائيليون بأن تعليق سحب القوات جاء بسبب استمرار الفلسطينيين في إطلاق النار في أطراف مدينة بيت لحم.

على صلة

XS
SM
MD
LG