روابط للدخول

رسالة عراقية / مصدر الأنثراكس / لقاء محمد عطا / نشاط للمخابرات العراقية


- العراق يتهم الولايات المتحدة بقتل مدنيين أفغانيين. - شبكة (أي بي سي) ترجح أن تكون جهات أخرى قد أنتجت مكونات هذه المادة عن طريق استخدام التقنيات العراقية. - وزير الداخلية التشيكي يعلن أن محمد عطا التقى الديبلوماسي العراقي أحمد خليل ابراهيم سمير العاني في براغ. - جهاز المخابرات الدانماركي يشير الى تزايد ملحوظ في نشاط المخابرات العراقية في الدول الاوروبية.

- اتهم العراق الولايات المتحدة السبت بقتل مدنيين أفغانيين وناشد منظمة المؤتمر الإسلامي باتخاذ إجراءات لوقف الهجمات الأميركية في أفغانستان.
وكالة (أسوشييتدبرس) نقلت عن رسالة وجهها وزير الخارجية العراقي ناجي صبري الحديثي إلى منظمة المؤتمر الإسلامي في جدة إن بغداد تطالب الأمانة العامة للمنظمة باتخاذ إجراءات بموجب ميثاقها لوقف ما وصفته بالعدوان الأميركي على شعب مسلم، بحسب ما ورد في الرسالة العراقية. بغداد طالبت المنظمة أيضا بإرسال مساعدات فورية إلى الشعب الأفغاني.

- أظهرت التحاليل المختبرية الأساسية التي أجريت على عصيات الأنثراكس التي أُرسلت الى زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الأميركي (توم داشل) أنها من النوع الذي يظل عالقاً في الهواء ويحمل علامات تشير الى أن مصدره هو التصنيع العسكري العراقي.
شبكة التلفزيون الأميركية (أي بي سي) نقلت عن خبراء لم تذكر أسماءهم ترجيحهم أن تكون جهات أخرى قد أنتجت مكونات هذه المادة عن طريق استخدام التقنيات العراقية. لكن مسؤولين أميركيين لم تذكر الشبكة أسماءهم حذروا من أنه حتى في حال ثبوت كون العراق أو العلماء العراقيين مصدر الانثراكس، فإن السؤال يظل قائماً في شأن الجهة أو الأشخاص الذين قاموا بإرسال الرسائل.

- أعلن وزير الداخلية التشيكي ستانيسلاف غروس أن محمد عطا الذي يُعتبر من أبرز الخاطفين الذين نفذوا اعتداءات الحادي عشر من ايلول الماضي، إلتقى العام الحالي دبلوماسياً عراقياً في العاصمة التشيكية براغ.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن الوزير التشيكي أن عطا التقى الديبلوماسي العراقي أحمد خليل ابراهيم سمير العاني قبل أسابيع من طرد الأخير من جمهورية تشيكيا في الثاني والعشرين من نيسان الماضي، مضيفاً أن العاني كان ضابطاً في المخابرات العراقية وأن التحقيق في تفاصيل اللقاء بينه وبين عطا ما يزال جارياً.

- قال رئيس الجمهورية الايراني السابق علي أكبر هاشمي رفسنجاني إن الولايات المتحدة تحصد ما زرعته يداها في مسألة إنتشار بكتريات الجمرة الخبيثة. ونقلت وكالة فرانس برس عن رفسنجاني في خطبة له أمس الجمعة أن واشنطن زوّدت بغداد في سنوات الحرب العراقية الايرانية ببكتريا الأنثراكس، لتعود هذه المادة وتجتاح بعد كل هذه السنوات المدن الأميركية، بحسب تعبيره.

- أشار تقرير لجهاز المخابرات الدانماركي الى تزايد ملحوظ في نشاط المخابرات العراقية في الدول الاوروبية أخيرا. مسؤول في حزب عراقي معارض هو حزب الدعوة الاسلامية أكد لمراسلنا في بيروت هذه المعلومات مشيرا إلى أن المعطيات المتوفرة لدى حزبه تؤكد أن بغداد نظّمت بالفعل فرقاً لتعقب المعارضين العراقيين في أوروبا، بحسب تعبيره.

- خلقت التوترات الإقليمية المتزايدة عقبات أمام نقل صفقات من السكر اشترتها بغداد في إطار برنامج النفط مقابل الغذاء الى ميناء أم قصر.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤول في شركة للنقل البحري أن أصحاب السفن يخشون من نقل السكر الى العراق لأن الطريق الذي تسلكه سفنهم محفوف بمخاطر الحرب.

على صلة

XS
SM
MD
LG