روابط للدخول

آخر التطورات العسكرية في أفغانستان


صعدت الولايات المتحدة مستوى ضغوطها العسكرية على قوات حكومة طالبان في أفغانستان خلال الأيام القليلة الماضية، وذلك بتوجيه ضربات جوية إلى المواقع الأمامية لهذه القوات قرب العاصمة كابول، وبشن هجمات من قبل القوات الأميركية الخاصة في جنوب البلاد. كما تعمل القوات الأميركية البرية مع قوات تحالف الشمال المعارضة قرب مدينة (مزار شريف) التي تسيطر عليها طالبان في شمال أفغانستان. المحرر في قسم الأخبار التابع إلى إذاعة أوروبا الحرة / إذاعة الحرية – Ron Synovitz – أعد تقريرا حول آخر التطورات العسكرية التي تتخللها جهود دبلوماسية حثيثة من أجل تأسيس حكومة أفغانية تخلف حكومة طالبان، وإليكم أعزائنا المستمعين أهم ما ورد في هذا التقرير.

يقول المحرر إن عددا من المراسلين في قاعدة Bagram الجوية التابعة لقوات تحالف الشمال شاهد الطائرات الأميركية وهي تشن سلسلة من الغارات على خطوط طالبان الأمامية على بعد كيلومترين فقط من القاعدة الواقعة شمال العاصمة كابول. وينقل التقرير عن مراسلين غربيين قولهم إن قادة التحالف المحليين – فيما يدل على تنسيق بين قواتهم والقوات الأميركية – وصلوا إلى القاعدة الجوية قبيل الغارات وراقبوا الغارات من أحد أبراج المراقبة المصابة بأضرار بالغة. ويضيف التقرير أن المراسلين يراقبون الوضع من Bargam بحثا عما يدل على تصعيد عمليات القصف الجوي، وهو التصعيد المتوقع قبل قيام قوات تحالف الشمال بشن هجومها المرتقب على كابول. ويوضح التقرير أن قوات تحالف الشمال تريد إلحاق مزيد من الأضرار بقوات طالبان قبل مباشرتها بالهجوم على المدينة.
وينقل المراسل في تقريره عن (برهان الدين رباني) – الرئيس الأفغاني الذي أجبر على الفرار من كابول حين استولت قوات طالبان على المدينة منذ خمس سنوات مضت – قوله:
قواتنا جاهزة للتقدم، كما سيتخذ قادتنا قريبا قرارا في شأن التقدم نحو Tahar وكابول.

--- فاصل ---

غير أن وزير الخارجية الأميركية Colin Powell قال في واشنطن – بحسب التقرير – إن الولايات المتحدة ما زالت تتباحث حول إن كان دخول قوات تحالف الشمال إلى كابول يمثل الخطوة الأمثل في الوقت الحاضر، ويضيف التقرير أن أميركا وبريطانيا كانتا عبرتا عن تحفظهما إزاء مساعدة التحالف في الاستيلاء على كابول قبل تأسيس حكومة ذات قاعدة عريضة لتحل محل حركة طالبان.
ويتابع المراسل قائلا إن الرئيس الروسي Vladimir Putin – في طريق عودته إلى موسكو من Shanghai – توقف في العاصمة الطاجيقية Dushanbe للتباحث حول حكومة أفغانية جديدة مع (رباني) والرئيس الطاجيقي Emomali Rakhmonov، ويضيف أن Putin ساند موقف (رباني) المطالب بعدم إشراك طالبان في الحكومة الأفغانية المقبلة، إذ قال Putin:
نجد في موقف الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا – أي حكومة (رباني) – لدولة أفغانستان الإسلامية يستند إلى أسس سليمة، أي بعدم إشراك حركة طالبان في الحكومة القادمة.

--- فاصل ---

وكان رئيس شؤون الأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي – Javier Solana – التقى أمس في روما ملك أفغانستان السابق (محمد ظاهر شاه) البالغ من العمر 87 عاما، ووصف اللقاء بأنه تم من أجل البحث في آراء الملك السابق في شأن إيجاد الحلول السياسية لأفغانستان لما بعد حكم طالبان. وقال Solana – استنادا إلى التقرير – إن الحل لن يكون سهلا، إلا أنه أضاف أن الاتحاد الأوروبي يريد التباحث مع جميع الأطراف بهدف تحقيق الاستقرار في المنطقة بعد إطاحة طالبان، وتابع قائلا:
نتمنى أن يتحقق في المستقبل القريب عودة أفغانستان إلى الأسرة الدولية، الأمر الذي لا وجود له حاليا، مع الأسف، لأن البلاد تم الاستيلاء عليها من قبل مجموعة من المتعصبين.

وكان (ظاهر شاه) – بحسب التقرير – عرض تزعمه حكومة انتقالية في أفغانستان لمدة سنتين، وأضاف إنه اتفق مع زعماء تحالف الشمال على التعاون من خلال تأسيس مجلس يعمل على تشكيل حكومة تحل محل حكومة طالبان.
وينقل التقرير عن (زلماي رسول) أحد معاوني (ظاهر شاه) قوله الليلة الماضية إنه يتوقع تسمية أعضاء هذا المجلس (البالغ عددهم 120 عضوا) قريبا، في الوقت الذي لا يتوقع تسمية مسؤولين معتدلين من طالبان إلى المجلس، وأضاف:
لا وجود لمسؤول معتدل لدى طالبان. أما المجلس فسوف يضم في عضويته ممثلين عن جميع الأفغانيين المستحقين هذه العضوية، إذ سيتم اختيار الممثلين لعضوية المجلس على أسس إقليمية وليس على أسس الجماعات أو الأحزاب، وسيقومون بتمثيل الشعب الأفغاني.

--- فاصل ---

وفي الوقت الذي تستمر فيه الجهود الدبلوماسية، رحبت قوات تحالف الشمال بما وصفتها غارات أميركية عنيفة شنتها الطائرات الأميركية الليلة الماضية على مدينة (مزار شريف) التي تسيطر عليها طالبان في شمال البلاد.
وكدليل آخر على تزايد الضغوط العسكرية الأميركية، يقول المحرر، قام مظليون أميركيون بشن غارات قرب مدينة (قندهار) جنوب كابول، وبالقرب من(مزار شريف). ويضيف التقرير أن وزارة الدفاع الأميركية نفت ما ادعته طالبان من نجاحها في إسقاط مروحية أميركية في منطقة (قندهار) ليلة الجمعة الماضية، في الوقت الذي أكدت فيه الوزارة ووزارة الخارجية الباكستانية مقتل جنديين أميركيين في حادث سقوط مروحية أميركية في قاعدة جوية في باكستان.

على صلة

XS
SM
MD
LG