روابط للدخول

المعارضة العراقية تطلب تمويلا اميركيا عاجلا ، بغداد تنفي الغاء رحلاتها الجوية ، العراق يمتلك الأنثراكس


واشنطن غير مستعدة لتلبية طلب المعارضة العراقية بتمويلها من أجل جمع معلومات من داخل العراق حول أسلحة الدمار الشامل العراقية. وتضارب أقوال حول خلو العراق من الأسلحة الجرثومية.

طابت اوقاتكم مستمعينا الكرام في جولة جديدة في صحف عربية صادرة هذا اليوم السبت..
تتضمن الجولة قراءة لابرز العناوين وعرضا لمقالات الرأي ذات العلاقة بالشأن العراقي وبتأثيرات الحرب ضد الارهاب..
ونستمع في الجولة كالمعتاد الى رسائل صوتية من مراسلينا في عواصم عربية... فأبقوا معنا..

نبدأ اولا بقراءة العناوين. وهذه صحيفة الحياة اللندنية تقول:
- المعارضة العراقية تطلب تمويلا اميركيا عاجلا لجمع معلومات من داخل العراق.
- المدير السابق لـ (اونسكوم) ريتشارد بتلر يربط بين بغداد ورسائل الانثراكس، و سكوت ريتر يؤكد خلو العراق من الاسلحة الجرثومية.

وطالعتنا صحيفة الزمان اللندنية بعناوين تقول:
- السلطات العراقية تمنع سفر الذكور تحت سن الخامسة والاربعين.
ودعوة الدفعة الاولى من مواليد عام 1983 للخدمة العسكرية.
- بغداد تنفي الغاء الرحلات الجوية الداخلية.
- العراق وايران يبحثان امكانية غلق ملف الاسرى نهائيا.
- معدات روسية الى العراق لحفر 45 بئرا نفطيا.
- فيينا تقول: معظم طالبي اللجوء (الذين وصلت طلباتهم الى 20 الفا خلال العام الماضي) هم من العراقيين والافغان والايرانيين.

كما نشرت الزمان عنوانا آخر جاء فيه:
- الكليات العراقية استقبلت الطلبة بمضاعفة الاجور الدراسية.

أما صحيفة الشرق الاوسط اللندنية فقد تناولت في عناوينهاما يلي:
- واشنطن غير مستعدة لتمويل مهمة عرضها معارضو صدام لتحري الجمرة الخبيثة بالعراق.
- الطيران العراقي الداخلي ومع سورية لم يتأثر بالاحداث.
- بغداد تستغل نظام العقوبات ماليا واعلاميا والبضائع المستوردة تتكدس في موانئ غير شرعية.

وقالت صحيفة الوطن الكويتية في عنوان لها ما يلي:
- العراق يمتلك 7 اطنان من جرثومة الجمرة الخبيثة.
الصحيفة نقلت عن عبد الوهاب سليمان الفوزان رئيس مجلس ادارة الصندوق الوقفي للتنمية الصحية قوله ان العراق له ماض في استخدام تلك الاسلحة الجرثومية وانه مازال يمتلك اكثر من سبعة اطنان من مركبات الانثراكس.

ومن العناوين الى بعض التفاصيل:
نقلت صحيفة الزمان عن قادمين الى دمشق ان دائرة الجوازات العامة العراقية امتنعت عن منح تأشيرات سفر الذكور الذين تحت سن الخامسة والاربعين. الزمان اشارت الى دعوة الدفعة الاولى من مواليد عام 1983 للخدمة العسكرية بعد ان كانت اجلت دعوتهم للخدمة حتى منتصف شهر كانون الاول من العام الحالي - حسب ماجاء في الصحيفة.

وننتقل مستمعينا الكرام الى رسائل المراسلين وهذا اولا علي الرماحي من بيروت يقدم لنا اخبار الشأن العراقي في صحف لبنانية:

(رسالة بيروت)

ومن عمان وافانا حازم مبيضين بالرسالة التالية عارضا فيها ما ورد في صحف اردنية:

(رسالة عمان)

أما مراسلنا في القاهرة احمد رجب فقد قام بمتابعة اهتمامات الصحافة المصرية بالشأن العراقي و وافانا بالرسالة التالية:

(رسالة القاهرة)

ومن مقالات الرأي المنشورة هذا اليوم نطالع مايلي:
ابراهيم بهبهاني في صحيفة القبس الكويتية اعاد الى الاذهان احداث 1990 أو غزو الكويت.. ووضع صدام حسين للقضية الفلسطينية وتواجد الجيوش الغربية في الجزيرة العربية كشرط من شروطه للانسحاب من الكويت والذي كان من نتيجته تهييج الشارع الاسلامي والمحيط والشارع الفلسطيني. الكاتب مضى الى القول ان النظام العراقي استغل ا لمأساة العربية، وحاول الاحتماء بها، وتأليب الرأي العام ضد الاميركان ليقوي فيها موقفه.. لكن الشعارات سقطت تحت جنازير الدبابات والطائرات.. وتم تلقين الرئيس العراقي والجماهير درسا - كما يقول الكاتب - بأن الواقع هو غير ما يعلنه اولئك الذين يستغلون القضايا العربية والاسلامية الكبرى لخدمة مصالحهم الضيقة وبقائهم في الحكم.
ورأى بهبهاني ان اسامة بن لادن يلجأاليوم الى اللعبة نفسها، أي الى الاحتماء بفلسطين والاماكن المقدسة لتحريض الشارع وتأليب الجماهير وكأن الامة لم تتعلم من اخطائها.. و أضاف ان المأساة تكمن في بقاء من يصدق تلك الشعارات ويركض ورائها.. معتبرا ان ذلك انتحارا آخر لهذه الامة.

وقال احمد عمرابي في صحيفة الوطن القطرية ان العراق ظل منذ الثلاثاء الاسود في الحادي عشر من ايلول محل تحرش اميركي مفتعل لمحاولة توريطه قسرا كشريك لتنظيم القاعدة وبن لادن في تدبير مؤامرة تفجيرات نيويورك وواشنطن أو كفاعل بديل عن القاعدة – على حد زعمه.

في المقابل قال سعد بن طفلة العجمي في صحيفة الشرق الاوسط ان كلمة (مؤامرة) سادت في في ادبياتنا السياسية في العصر الحديث وشاعت كمصدر لتفسير الامور (المستعصية) على الوعي.
العجمي أعرب عن حيرته ازاء كلمة مؤامرة مشيرا بسخرية الى ان التفسير الوحيد لهذه السيطرة اللغوية والذهنية للمؤامرة هو انها اتت ضمن (مؤامرة) اكبر واعقد مما نظن، أي ان انتشار كلمة (مؤامرة) هو مؤامرة بحد ذاته.

الجولة انتهت..
نأمل ان نلتقيكم في الغد..
شاكرين لكم حسن الاستماع...

على صلة

XS
SM
MD
LG